جريدة السيارات

أضرار إزالة ثرموستات الحرارة على محرك السيارة

InterServer Web Hosting and VPS
InterServer Web Hosting and VPS

أثناء تشغيل السيارة تصل درجة الحرارة داخل السلندر الى 1100 فهرنهايت وهذه الحرارة تؤثر حتما على الأجزاء المعدنية للمحرك، الأمر الذي يجعله في حاجة الى تبريد، لذا حرص صناع السيارات على إضافة حساس يسمى بـ “بلف الحرارة” أو الثرموستات والذي بدوره يعمل على تنظيم الحرارة بين مبرد السيارة “الريداتير” والمحرك، والوصول الى درجة الحرارة المثلى داخل المحرك والتي تتراوح بين 85 درجة مئوية وحتى 98 درجة مئوية.

ومن الأخطاء الشائعة إزالة بلف الحرارة من السيارة الأمر الذي يعمل على خفض درجة حرارة المحرك إلى أقل من 85 درجة مئوية، وهو ما يؤثر بالطبع على أداء زيت المحرك والذي سيعمل حتما في مناخ غير صالح له لكي يمنح المحرك الأداء المطلوب حيث سيفتقد إلى درجة الحرارة المثلى والتي يحتاجها الزيت ليعمل بكفاءته المطلوبة.

من المعروف أن الزيت تم صنعه لكي ينتقل بين أجزاء المحرك وفق سرعة معينة ولكن اذا كانت المحرك بارد فسوف تصبح حركته بطيئة بعض الشيء، كما لن يصل الى اللزوجة المطلوبة والتي تتحدد مع حرارة المحرك وهو ما يؤثر بشكل مباشر على أداء المحرك.

يسهم إزالة بلف الحرارة في زيادة استهلاك الوقود بصورة غير طبيعية، كما يتسبب في ظهور رسالة check engine وبالتالي يقرأ جهاز كشف الأعطال كود P0128 ويعني ذلك أن ثرموستات الحرارة به خلل يجب علاجه في أسرع وقت ممكن، حيث أن ذلك يؤثر سلبا على العمر الافتراضي للمحرك على المدى البعيد.

InterServer Web Hosting and VPS

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى